60105849_2008511895927653_8910934434748825600_n.jpg
 

ومن مبدأ حديث رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم " من فطر صائما كان له أجر ذلك الصائم من غير أن ينقص من أجره شيء" نفّذ تلامذة الصف السادس في المدرسة مشروع الإفطار الجماعي بينهم و بين التلامذة الصائمين من دار الأيتام " مؤسسة محمد خالد الاجتماعيّة – الأوزاعي " حيث اجتمعوا على مائدة الرحمن و تبادلوا تجاربهم و لعبوا و نشروا البسمة في الأجواء .
مشهد رائع يأخذ بالألباب ويسحر العقول ويبهر النفوس و نتمنّى أن يتكرر هذا المشهد في كل عام ، مشهد التعاطف والأخوة والمحبة والرحمة والمودة . إن هذا الأجر العظيم يستطيع أن يناله كل واحد منا ، فهو لا يتطلب مبلغاً كبيراً من المال ولا أنواعاً فاخرة من أنواع الطعام وأصناف المأكولات ، وإنما كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم" يعطي الله الثواب من فطر صائماً على تمرة أو شربة ماء أو مذقة لبن " ، فلله الحمد أولاً وآخراً و جزى الله جميع المشاركين في هذا النشاط كل خير و أجر باذن الله.
أهلاً و سهلاً بزوّار أهل الدّار ، حللتم و أضاءت الأنوار بوجودكم في حرم مدرستنا و كل عام و أنتم من الأبرار !
شكرا لأسرة علي بن أبي طالب فرداً فرداً و لأسرة الكشافة لتعاونهم و جهودهم في تنظيم هذا النّشاط و لدعم مديرتنا الغالية .